قاعة “ ليسكور دالبيجوا” المتعددة الرياضات

  • يندرج مشروع القاعة المتعددة الرياضات،الواقعة غرب بلدية “ ليسكور دالبيجوا”، على ضفاف نهر الـ “ طارن”، في سياق ريفي بين أراض زراعية، و سط جملة من المزارع و الإقامات السكنية الثانوية. و لذا فقد بدا من الجوهري أن يكون الإندماج في المشهد العام الرائع بهدف الحفاظ على طبيعة الحياة في الجوار و إحترام هذا الإطار الرعوي سواء على مستوى القطعة الأرضية أو على مستوى المشهد الإجمالي. و بالطبع، فإن الإخيتار سيميل نحو مشروع يتضمن العناصر الخارجية المكونة له و يتبنى القواعد الريفية باستعمال عناصر محلية، و إقامة حواجز و سياجات في الأحراج، و المروج المزدانة بالأزهار… في ذات الوقت الذي تولى فيه عناية خاصة لضبط حركة السير لضمان أمن الراجلين. و يتميز الجزء المبني بأحجام بسيطة للإستعمالات المعروفة. و قد جرى التفكير، بعمق، في إختيار المواد بهدف إطالة عمر المبنى و ضمان الحد الأدنى من الصيانة، و التحكم المالي. و كان الرهان واضحاً: وهو إدماج عوائق المحيط دون المساس بجمال المكان. و هكذا، فإن إختيار المواد المعاصرة يوضح الهدف من المشروع وهو إقامة مبنى رائع ممتع للنظر، و حيوي يشارك في إشعاع المدينة. و تمثل التذكير بالهوية المحلية في توظيف مواد بناء مشهورة للمعمار المحلي؛ وهو هنا يبدو في استعمال الطين النضج في الواجهات و الأرضيات. و تظهر القاعة الرياضية كثيفة، وظيفية و محترمة لكل عناصر البرنامج ضمن حجم متقشف، لتوفير فضاءات توفر أقصى استعمال بفضل البحث عن التعدد و المرونة. و أخيرا، فقد جرى التشديد على إندماج المشروع في مسعى بيئوي ليكون بناء مستديماً.

  • سي.سي.جي.تي، مساعد صاحب المشروع : تيمليا.
  • غاردي، إيكوفيتاليس، سيت إنفرا.
  • 2017
  • 2.100.000 أورو ، دون حسبان الرسوم