قصر “بِيلْ فِي “

  • أُدرِجَ ” شاطُوه بِيلْ فِي”، المجاوِر لوسَط المدينة، في حيِّ إقامة راقٍ بجنوب ـ شرق ” ألْبِي”، ضِمْن قائمة المواقع التاريخية. و هو مُكوَّن مِن قصر، و قصور صغيرة مجاورة، وعيْن ماء و حظيرة طبيعية. و هذا الإنجاز المدني الكبير للمهندس المعماري المولود بمدينة ” ألْبِي”، وهو ” لِيُونْ دُورِيسْ”، رمزٌ معماري و مظهَر من مظاهر ثراء مالِكِه ” ليُوبُولْدْ مالْفيتْسْ”، الذي أقام نجاحَه حوْل مصنع إسمنت محلي.

    إنَّ أصالة هذا  الشَّاهِد على الفن المعماري البورجوازي و تاريخيته و نُخبوِيته في هذه الجهة، في سنوات الثلاثينيات، تكمُن في تصميمه العام خاصة بأُسُسِه الخرَسانِيَّة و الآجَرِيَّة، المُتجذِّرة في الرُّبع الأول من القرن العشرين. و ضِمْن إنشغال بنوعية متصلة بالبناية و بعناصرها المعمارية، تَمثَّل مشروعُ إعادة التأهيل التامة في تقسيم المجموع إلى أحد عشرة مسكناً مُتميِّزا، في ظلِّ إحترام الفضاءات المعمارية الموجودة.

    و بقصد إستكمال هذا التجديد الشَّامل و المِثالي، و من أجل توفير كل المرافق الضرورية للحياة في مسكن متجذِّر في عصره، أُدْخِل أثاثٌ أنيقٌ ذو خطوط دقيقة إلى تجهيزات المطبخ و الحمام. كما  تتناغَم الصياغة الدُّنْيا و المعاصرة لهذه المنْحُوتات البراغماتية مع مظاهر تزْيين من أساليب القرن الثامن عشر  أو الـ ” أرْ- ديكُو”، في الغُرف المُتميِّزَة في هذا القصر.

  • أر و سي ، مهندس معماري متعهد العملية
  • R&C architect representative of the opération