مطار ” مايُوتْ”

  • مدخل جديد لأجمل بُحيرة مرجانية في العالم…

    يندرج تحديثُ المطار، المدخلٌ الأساسي لـ ” مايُوتْ”، إلى جانب بناء محطة الطيران، في سياسة تهيئة الإقليم التي تستهدف تشجيع التنيمة الإقتصادية للجزيرة. و من خلال معمار قوي و خصوصي، يُوحِّد مشروع محطة الطيران الطموحات الوطنية و الجزيريَّة الرَّامية إلى الوصول إلى صورة لـ ” مايُوتْ” تحترم أصولها و لكنَّها تُولِي، في ذات الوقت، وجهَها نحو المستقبل بحزم. و يسْتلهِم الإختيار المعماري الأسْطُح الكبيرة و السُّفُن المحلية مُزدوِجة الطرَف لتحديد الفضاءات الواسعة المُغطاة، و المحمية من الأمطار و الشمس. و قد جرى تصميم الرَّدْهة المُخصَّصة للجمهور مِثل فضاءٍ واسِعٍ للتبادل، و الخدمات و الإنتظار، على صلة مُباشرة بالخارج. و تحافظ منطقة العبور (الترانْزِيتْ ) هذه على تقليدٍ محلي، و هو تقليد سفينة الطرَف المزدوجة، النموذجية لجزيرة ” مايُوتْ”، و هي، مِثل رَدْهة سوقٍ، تُشكِّل مكاناً للحياة و اللقاء، و هي عنصر لا غنى عنه في النسيج المحلي. و تُعطي مختلف الأنشطة لهذ الفضاء كلَّ قوَّته و حيويته. كما تُضفي بساطةُ تنظيم الوظائف وضوحاً كبيراً لتسيير محطة الطيران في نَظرِ مستعمليها و هذا للإستفادة القصوى من تلك الوظائف، و من الدَّفْق و الأمن لكل مستعمليه. وأخيراً، إستوعب تصميم البناية، و هذا منذ الأشهر الأولى من التأمُّل، الرغبة في مشروع بيئوي يُقلِّص مِن إستعمال الطاقة، بناءً على معمار دقيق مُستلهَم من البناءات التقليدية المحلية

  • المديرية العامة للطيران المدني
  • ريك مهندس معماري متعهد العملية، أما، " دي أر أل دوبل في أرشيتيكت أسوسيي ــ م.د.ت: سي. أن سي لافالان،[ بويلان أنجينييري ]، [ " م.د.ت متعهد]، تصوير فوتوغرافي: إيزابيلا بونيو
  • 2014
  • 8.500 m2
  • 40.000.000 €