من نحن

“ ريك” هي وكالة فرنسية للهندسة المعمارية أنشئت في سنة 2001. و قد بنيت المجموعة، بصبر، بفضل لقاء بين مهندسين و مهندسين معماريين من الجنسين. و كلهم يتقاسمون تصورا معيناً للهندسة المعمارية و الرغبة في تصميم و إنجاز مشترك لمشاريع متنوعة و مثيرة للحماس. و اليوم، تضم “ريك” أربعين متعاوناً موزعين على ثلاثة مواقع وهي موقع: موقوع تولوز ـ بلانياك، و موقع ألبي، و موقع باريس.

goto

Open space de l'atelier REC Blagnac

فريق

تنجز المشاريع في كل موقع من المواقع الثلاثة، ضمن فرق مشاريع تحت قيادة الشركاء أو رؤساء الوكالات. و يتولى كل مساعد في“ريك” تصميم و تطوير وبناء هندسة معقولة، تغذيها رهانات المكان والبرنامج ورغبات المستعملين. و يقتضي البحث عن أفضل تدبير متكيف مع كل خصوصية، و كل مستوى من المشروع، تفتح الذهن و رفض كل
دوغمائة، أو عادة، أو نمط؛ إذ أننا نعتقد أن كل مشروع هو نظرة منفردة، و ثمرة بحث متعاون بين عدة فرق،كما أننا واعون بأنه يتوجب علينا أن نتحرر، دوماً، من المعايير السائدة.
إعتباراً بأن التنوع هو مصدر مقترحات و إبداع، فإننا، في“ ريك”، فريق توكل على عاتقه مهمة إبتكار مشاريع
جديدة و غير مسبوقة.

و إعتباراً لكون التنوع هو مصدر إقتراحات و إبداع، فإننا في “ريك”:

goto

الفرع


السياق

إن التطور الحتمي لنشاط البناء يولد تعقيدا متزايدا علينا إدماجه و التحكم فيه ضمن تحد دائم يواجهه المهندسون
المعماريون. لهذا، نصر على أن نكون، دوماً، جد متفاعلين مع إكتساب المعارف و الأدوات الضرورية للكفاءات
المطلوبة من أصحاب المشاريع، حسب الخصوصية النموذجية للمشاريع. و يجب أن يكون الإصرار أحدى صفاتنا
لنتجاوزالعوائق العديدة التي تظهر بين لحظة الإنتهاء من رسم المخطط الأولي للمشروع و بين إنجازه الناجح.

goto

الزمن

يجبرنا تصميم مشروع أو المشاركة في بناء المدينة على التوفر على نظرة ممتدة عبر الزمن:
ففي حياة المبنى المنجز التي تتراوح بين أربعين سنة في بعض الحالات و أكثر من قرن في حالات أخرى، علينا أن
نتخيل تطور الممارسات، و الإستعمال، و التخصص و التقنية الذي سيعدل، بشكل محتوم، من تصورنا الأولي.
و لذا فإنه من مسؤوليتنا إقتراح ديمومة متطورة، ضمن نظرة إستشرافية لعالمنا الذي لا يكف عن الحركة.
و لهذا الإعتبار، فإننا نساهم في بناء مدينة المستقبل، و نحن واعون، تماما، بديمومة تدخلنا إزاء أجيال عديدة نتولى
تجسيد إطارعيشها، بمسؤولية الرغبة في العيش المشترك الغالية لدينا.

goto

الفضاء

يجب على بناء فضاءات العيش و العمل، و الترفيه و الصحة و غيرها أن يستجيب لحاجة عادلة و جيدة. و لبلوغ هذا
المرمى و تقديم الإضافة الشعرية و السخية، نحن في حالة إصغاء.
إن أجمل مهمة للمهندس المعماري تكمن في فهم، و تأمل، و تحليل و تجاوز الكلمات و الإيماءات لإقامة مكان لنشاط
الناس. و نحن نصمم بناءات، رائعة المشهد، بصرية و مضيئة توفر لمستعمليها قدرة وظيفية، و رفاهية و ارتياح.
و من خلال منح قدرة وظيفية قصوى للأبنية، و هي مهمة جماعية و معقدة، استطاعت “ ريك” المزاوجة بين طاقة
الإستعمال و شاعرية المكان، أي التأثر المعماري الذي يضمن الصفة المنفردة لكل مشروع.
إننا ندافع على أن فكرة البحث عن أقصى قدرة وظيفية ــ و هي فكرة لا غنى عنها في كل مشاريعنا ــ تبقى مرتبطة،
بشكل حميمي، بالتأثر الذي يحدثه المعمار في النفوس. لذا فإننا لا نصمم الفضاء في علاقته بالضوء و المادة فقط؛ إننا تعتقد أن الشعر يولد في قلب صفاء مخطط أو قطعة بناء. و هكذا، فإن كل الأسئلة المجتمعية و البيئوية تغذي عملنا. و
في علاقة جد وثيقة مع زبنائنا، تلخص قدرتنا على الإصغاء، والتحليل لاستخراج أفضل التدابير داخل مشاريع، أكبر
أفضليات فكر متعدد التخصصات و معقد. إن تصميم مبان و إظهارها في شكل نماذج، و بناءها ضمن استراتيجية
ناجحة أمر يضفي حيوية على فكرنا المعماري.

goto

40 موظف

يقع قلب المجموعة في مدينة “ بلانياك”، حيث يجتمع، بانتظام، رؤساء الوكالات لضمان الانسجام و الفلسفة العامة في العمل. و تسمح مثل هذه اللقاءات بتقاسم المعارف و في المواضيع وفي دروب العمل مما يساهم في تقدم ممارسة مهننا. و لهذا يشكل التبادل بين رؤساء المشاريع و المصممين ممارسة دائمة تستهدف تحكما جيداً في خبرتنا.

مهندسون في الديزاين
قيادة الأشغال
ستوديو الغرافيك
القطب الإداري

goto

المديرية

David Rechatin

حائز على ديبلوم من مدرسة “ تولوز” للهندسة المعمارية

أنشأ “ دافيد روشاتان” “ ريك أرشيتكتور”، في 2001، بعد أن عمل في باريس لدى “ جون بيير بوفي” و في أهم
الوكالات الكبرى في الجنوب الغربي. و بفضل تطور سمحت به خبرة في المشاريع الاستشفائية و التجارية، أبرز
كفاءات نظرة إزاء المشروع، و وظيفيته، و التحكم في التكاليف، و تسيير المشروع في صفقات متنوعة في مجال
الإنجاز و التصميم و البناء أو في عقد الترقية العقارية، و كل ذلك بالإرتباط بمشروع ظرفي، دون دوغمائية.
و لكونه يميل إلى تفضيل العلاقات مع الزبون، أصبح “ روشاتان” المدافع عن الخبرة المعمارية المكتسبة من طرف “ ريك”. وقد عمل و الفريق المتطوع المحيط به، على تصميم و إنجاز مشاريع في فرنسا، و في أقاليم ماوراء البحار وفي الخارج

Olivier Bescond

حائز على ديبلوم من مدرسة “ تولوز” للهندسة المعمارية

التحق “ أوليفيي بيسكون” بـ “ ريك أرشيتكتور”، في 2005، بعد أن عمل في عدة وكالات كبرى في الجنوب الغربي، ودرس في مدرسة “ تولوز” للهندسة المعمارية و في جامعة الكيبيك، بمونريال، بكندا. و بفضل شغفه بكل ما يغذي الهندسة المعمارية،إنهمك في الجمع بين الوظيفية و الجمال والنجاعة التقنية فيما يخص متطلبات أصحاب المشاريع.
و يميل هذا الموقف الساعي للفضول و الإبداع إلى نظرة معينة للهندسة المعمارية التي تنجزها محموعة “ ريك”. و
يجتهد “ أوليفيي بيسكون”، مع فرق المشاريع، في أمر اللجوء إلى أسلوب معماري مرتبط بالهوية و بالظرف ليتناول بكفاءة كل مشروع تتولاه الوكالة.
إن تصميم و قيادة الفرق لخلق مشاريع مستقبلية توكل إلى “ريك”،هي شغف يحركه يومياً. و توجه فرقه المتعددة
التخصص المجموعة نحو تحديات نحددها بلازمتنا التي تقول بأنه يجب التخلي عن الأحكام المسبقة و الأفكار
الجاهزة.

 

رعاية

سان ناسيونال بألبي
بوز غيتار
فرقة كرياتور بوشكا
مهرجان برونيكيل
سباق الغزالات عائشة
سبورتينغ كلوب ألبيجوا ( أس. سي. أ )
نادي رياضة الروغبي بـ “ بلانياك” ( بي. أس.سي. أر”)

الشركاء

أمو \ كروأ
كوباتي
حركة مؤسسات فرنسا ( ميديف )
النادي العقاري بتولوز
نادي “ لوميير”
أصدقاء متحف ت. لوتريك بـ “ ألبي”.